كثيرا ما يتردد في قطاع البناء مصطلح المقاول العام والمقاول الرئيسي، وكذلك مقاول الباطن وتتشابه وتختلط المفاهيم! فما هو الفرق بينهم؟ وماهي مسئوليات ومهام كل منهم الوظيفية؟ وعلى أي أساس يتم اختيارهم؟ هذا ماسوف نتطرق إليه في السطور التالية.

في الواقع فإن المقاول العام هو نفسه المقاول الرئيسي أو الأساسي وماهي إلا وظيفة واحدة تتباين مسمياتها، ويختلف المقاول الرئيسي اختلافا كبيرا عن مقاول الباطن في عدة أوجه وقد يتشابها في جوانب محدودة.

للوقوف على تعريف المقاول العام ومقاول الباطن لابد من التعرف أولا على هيكل العمل بمشاريع المقاولات وأطرافه، الذين سنأتي على ذكرهم لاحقا في أكثر من موضع، وهم:

١.العميل: ربما يكون فرد، مطور عقاري، مستثمر عقاري…إلخ، وهو صاحب المشروع الذي يملك الفكرة وأدوات التمويل والموقع.

٢. المهندس الإستشاري: قد يكون شخص أو مؤسسة هندسية، يتم اختياره وتعيينه من قبل مالك المشروع، ويتولى مهمة التصميم، والإشراف على المقاول العام، وعقد اجتماعات دورية معه لمناقشة سبل سير العمل، ومتابعة عمليات شراء مواد البناء، وكفاءة طواقم العمل بالموقع، وكذلك التحقق من التزام المقاول بالميزانية المعلنة للمشروع، والعمل وفقا للجدول الزمني المحدد.

٣. المقاول العام

وهو الذي تم إرساء عطاء المشروع عليه، والمعني بإدارته وتشييده بالكامل. يتم تعيينه من قبل مالك المشروع ويخضع لإشراف المهندس الإستشاري، ويتولى المسئولية كاملة أمامه عن مجريات العمل منذ البدء وحتى مرحلة التسليم.

٤. المقاول من الباطن

وهو حجر الأساس في مشاريع البناء والتشييد، يتم إسناد الأعمال ذات الطابع الحِرَفي إليه ويقع الإختيار عليه وفقا لآلية إرساء العطاءات المطروحة، ويخضع لإشراف المقاول العام الذي يتحمل المسئولية كاملة عن أدائه أمام العميل. 

أوجه الاختلاف بين المقاول العام ومقاول الباطن:

 أولا: الوصف الوظيفي

المقاول العام

  •  قد يكون فردا أو شركة أو هيئة غير حكومية، يمتلك مهارات و خبرات و جدارة ائتمانية، و ترخيص حكومي لمزاولة نشاط إدارة عقود أعمال البناء والتشييد والهندسة المدنية وأعمال البناء الهندسية، وذلك لصالح نفسه أو للغير (مطور  عقاري – مستثمر عقاري – ملاك مشاريع ….إلخ)، وتنفيذ ما ينطوي عليه النشاط من الخدمات ذات الصلة. ويتم تعيينه من قبل  الكيانات سالفة الذكر بموجب عقد رسمي لبناء وتشييد المشاريع.
  •  تتفاوت إمكانياته وفقا للمشروع المسند إليه، بمعنى أنه قد يملك القدرات والمهارات المطلوبة لإتمام مشروع بناء صغير بمفرده واعتمادا على مصادره الخاصة، بينما في المشاريع الكبرى والأكثر تعقيدا يضطر إلى الاستعانة بأطراف ثالثة لتنفيذ أجزاء من المشروع يطلق عليهم مقاولي الباطن.

مقاول الباطن

  • قد يكون فردا أو فريق أو شركة متخصصة في مجال حِرَفي معين، يمتلك مقاول الباطن مهارات عالية في مجالات محددة من حقول البناء (حفر – هدم – تسقيف – تكسية – سباكة – كهرباء …..إلخ) ، يمتلك خبرات واسعة في المهمة الموكلة إليه، ويتولى العمل بجزء معين بالمشروع .

ثانيا: المهام والمسئوليات

المقاول العام 

  • يتولى إبرام العقود مع مالك المشروع وموردي مواد البناء ومقاولي الباطن.
  • يتحمل المسئولية كاملة عن تنفيذ مخطط وتصاميم المشروع وإدارته وتنسيقه، ومراقبة تطبيق معايير السلامة والأمن المهني في موقع البناء، وذلك منذ مرحلة توليه الأعمال وحتى تسليم المشروع. 
  • متابعة دورة حياة المشروع وإدارة والإشراف على مقاولي الباطن وتسلم ماتم الاتفاق عليه مع العميل.
  • التحقق من سندات التأمين والضمانات المتعلقة بتغطية تكاليف إصابات العمل لطاقم  مقاول الباطن، وكذلك التأكد من حيازته لحد ائتماني مناسب لضمان جودة التغطية المالية، التي تؤثر على الوفاء بالتزاماته تجاه طاقم عمله ومن ثم إتمام الأعمال المسندة إليه في الموعد . 

مقاول الباطن

  • يتولى عقد اجتماع مع المقاول العام قبل الشروع في مهامه لمناقشة خطة العمل وتوزيع المهام، واتفاقية الصحة والسلامة بالموقع وإدارة المخاطر، إضافة إلى عقد اجتماعات دورية لاحقا، لإطلاعه على مجريات العمل وما قد يطرأ عليه من مشاكل أو عراقيل.
  • تأمين العمال من إصابات العمل وتدريبهم على معايير السلامة والأمن المهني والإشراف عليهم، ومراقبة الهياكل لضمان صلاحية العمل بها.
  • الحفاظ على موقع العمل آمن وخال من العراقيل والمعوقات، وتوفير مرافق صحية للعمال (مياه جارية – مراحيض).
  • تأمين الموقع وتخزين المواد والمعدات وحمايتها من التلف أو السرقة.
  • الاحتفاظ بسجلات أية حوادث أو مخاطر محتملة للرجوع إليها عند الحاجة.

وينقسم مقاولي الباطن إلى فئتين:

أ.   موردي عمالة.

ب.  موردي عمالة ومواد بناء وهم الأكثر شيوعا.

ثالثا: عقد العمل

هي شكل قانوني للاتفاق بين أطراف التعاقد، يحدد بها مسؤوليات وحقوق وواجبات كل طرف، وسياسة سداد المستحقات، ومعايير السلامة والصحة العامة والأمن المهني، ويشار فيها إلى آليات فض النزاع في حال حدوث خرق لأحد أو بعض البنود، وسبل الإنصاف من الثغرات القانونية المحتملة لتلافي تحايل أي من الأطراف.

و في عقود المقاولات تتماثل حقوق وواجبات المقاول العام نسبيا مع نظيراتها المتعلقة بمقاول الباطن، ويتم إبرام كل عقد على حدة.

عقد المقاول العام

  •    يتمثل طرفيه في العميل (مالك المشروع) والمقاول العام، ويقع على عاتق الطرف الثاني بمقتضاه مسئولية اتخاذ كافة التدابير والإجراءات لإنجاز العمل المكلف به، ومعايير اختيار مواد البناء ومطابقتها للمواصفات، ويتعهد بالالتزام بتسليم المشروع مكتملا على النحو المتفق عليه دون أي قصور أو عيوب، في التاريخ والموعد المحدد وذلك نظير أجر.
  • يشار فيه كذلك إلى حتمية التزام العميل بسداد مستحقات المقاول فور الانتهاء من تسليم المشروع، ما لم يتم الاتفاق على غير ذلك.
  •  التزام المقاول العام بإنجاز العمل بنفسه وفقا لإمكانياته ومصادرة المتوافقة واحتياجات المشروع، أو تحت إدارته الخاصة في حالة استعانته بمقاولين من الباطن، و يتعين على العميل إعطائه الموافقة على توظيف أطراف ثالثة، وإلا ستعد عملية نقل الأعمال لطرف ثالث بمثابة انتهاك لبنود العقد.

عقد مقاول الباطن

  •  يتم إبرامه بين المقاول العام ومقاول الباطن، وفيه يعهد الطرف الأول بإسناد جزء أو كل العمل إلى الطرف الثاني، ما لم توجد موانع تحول دون الاستعانة بمقاول من الباطن من قبل العميل، الذي تعد موافقته شرطا أساسيا ويشار إليها في بند مستقل بعقد المقاول العام.
  •  يتبع عقد مقاول الباطن لعقد المقاول العام، ويتم إبرام الثاني بالاستناد على أساس أركان وصحة شروط الأول، ويبطل ببطلانه، وذلك عملا بمبدأ “إذا سقط الأصل سقط الفرع”.
  • على الرغم من أن توظيف مقاول من الباطن لا يجوز إلا بموافقة العميل سالفة الذكر، إلا أنه لا شأن للثاني بالتعامل المباشر مع الأول، ولا يعني بأية التزامات تجاهه إذ يعد من “الغير” نسبة إلى العقد المبرم بين المقاول العام ومقاول الباطن.
  • ينص العقد على تحديد شروط ونطاق عمل مقاول الباطن، ومهام المشروع والمواد اللازمة لإنجازه، وأحكام غرامات التأخير، والمستحقات ومواعيد دفعات السداد والتي يجب أن تتوافق مع تلك الواردة في عقد المقاول العام، وإلا سيعد أي اختلاف بينهما تحايلا وسيؤدي إلى نزاعات مالية بين طرفي العقد.
  • يجب تضمين سبل معالجة وحل النزاعات سلميا بواسطة محكم، أو قضائيا بواسطة المحاكم لضمان إتمام وتسليم المشروع بنجاح.
  • ينبغي أيضا تضمين شروط إنهاء أو فسخ العقد والإشارة إلى الحالات التي تحول دون إتمامه من ناحية أي من الطرفين.

وعن تنظيم العمل بعقود المقاولة بأنواعها (مقولات عامة – من الباطن)، فقد أطلقت الهيئة السعودية للمقاولين مبادرة العقود النموذجية الإلكترونية ،وهي عقود متكاملة من الناحية القانونية والفنية، وتشمل المقاولين ومقاولي الباطن المسجلين لدى الهيئة، والذين تضمن كفاءتهم، وكذلك العميل (مالك المشروع – المستفيد)، وتهدف إلى رفع مستوى جودة تنفيذ المشاريع والحد من تعثرها بسبب النزاعات بين المقاول والعميل، وتقليل الخلافات القانونية بالتعاون مع الجهات المختصة. وفيما يتعلق بمقاولي الباطن فإنها تغطي كافة نشاطات المجال.

للاطلاع على العقود يراعى تسجيل الدخول على الحساب على منصة Contractors or النفاذ الوطني الموحد ، كما يمكن الاطلاع على الدليل الإرشادي لآلية استخدام العقود النموذجية.

مبادرات تنظيم فرص عمل المقاولين ومقاولي الباطن وفقا للوائح المملكة

تنظم الهيئة السعودية للمقاولين عمل المقاولين ومقاولي الباطن عبر التسجيل بمنصة Contractors، التي تتيح فرص البحث عن مشاريع البناء بالقطاعين الحكومي والخاص وكذلك الأفراد، وذلك لجميع منشآت المقاولات على اختلاف حجمها واختصاصها و موقعها.

كما تدعم منصة اعتماد الاطلاع والتقديم على المنافسات على المشاريع الحكومية عبر تسجيل الدخول إلى المنصة واختيار البحث عن منافسات.وعن تأهيل المقاولين للقيام بأعمال بناء وتطوير المصانع فقد أتاحت بوابة مدن التابعة للهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية خدمات تأهيل مقاولي البناء.

Co-Founder & CEO at Splyd

Soltan Alabed
A serial entrepreneur who writes on the impact of disruptive technologies in legacy B2B industries across Saudi Arabia.

not found